علامات تدل على عدم حب زوجك لكي

قد يحدث نوع من تبلد المشاعر بين الزوجين مع الوقت و يبعد الزوج عن زوجته مما يتسبب في عواقب كثيرة. لذا يجب على كل زوجة أن تقرأ هذا الموضوع حتى تكون على دراية بنفسية زوجها و إذا كان مازال يحبها فعند بداية حدوث أيا من الاشياء التالية تبدأ فورا في إيجاد حلول.

- يبقى الزوج أطول فترة ممكنة خارج المنزل. الكثير من الرجال يتحججون بالشغل للبقاء خارج المنزل. عندما يكون الرجوع للمنزل متعلق بالملل و اللاشئ و اللوم و الخلاف و لا يوجد معاشرة بين الزوجين فالبقاء خارجا أفضل بكثير. أغلب الرجال يتخذون الشغل حجة للهروب البيت و اخفاء المشاعر التي لم يعودو يشعرو بها من الأصل.

- توقف عن التقدير و المدح. متى كانت آخر مرة مدحك فيها زوجك أو قدرك على شئ فعلتيه من أجله؟ عند بدء الزوج فهم الأشياء بالطريقه الخطأ و يتوقف عن تقدير ما تفعليه له فهذه من العلامات. يبخل الأشخاص في المدح عندما يرون أنه الطرف الآخر لا يستحق هذا. عند شعور الزوج بأن زوجته لا تستحق بعض الأشياء فهذا يعني أن إهتمامه بها و انجذابه لها قد ذهب.

- الكثير من اللوم و الاتهامات. هذه أكبر علامه على عدم وجود انجذاب في العلاقة. يستبدل المدح و التصرفات التي تدل على الحب باللوم. يرى الزوج في نظره أن زوجته لا تفعل شيئا صحيحا خاصة عند مقارنتها بنساء أخريات فد يؤدي هذا لبحثه عن البديل الذي يعطيه ما لا تعطيه زوجته إياه.

- أغلب الأشياء التي اعتادو على فعلها سويا توقفت. متى كانت آخر مرة خرجتما سويا للعشاء أو قضيتم عطلة رومانسة؟ هذه من أول الأشياء التي تتوقف عند شعور الزوج بعد الرغبة في البقاء مع زوجته و عدم حبه لها السابق لأنه لم يعد يستمتع بوقته معها و الأشياء التي كانا يفعلاها سويا.

- اختفاء العاطفة و اللقاء الجنسي. هذا أكبر إنذار و دليل على عدم حب الزوج لزوجته. إذا أرادتي تغيير الوضع, إرجي لأيام التودد و المغازلة. قد تقل اللقاءات الجنسية بين الزوجين مع تقدم العمر و لكن العاطفة تزيد لأن العلاقة تصبح أكثر عمقا.

تتكون كل علاقة من أربع أشياء مهمة و هي: الحب و الثقة و الحوار و المشاركة. عندما يختفى كل هذا خاصة إذا كان الزوج هو الذي تقف عن فعلهم فهذا دليل على عدم اهتمامه بزوجته بعد.