هل الرجيم مسموح به في الحمل

تزيد السيدة الحامل ما بين 9- 15 كجم فترة الحمل و تكون أغلبها ماء و ليس دهون، هذه الزيادة في الوزن تجعل الأم في رغبة دائمه لعمل رجيم للحفاظ على وزنها... و لكن هل اتباع أنظمة الرجيم مسوح به و آمن فترة الحمل؟

كما ذكرنا ان أغلب الوزن الذي تزيده السيدة فترة الحمل يكون ماء لذا لا تتعجلي في اتباع أنظمة الرجيم لأن نسبة كبيرة جدا من الوزن الزائد سوف تنزل من تلقاء نفسها بعد الولادة.

اتباع أنظمة الرجيم القاسية لا ينصح به فترة الحمل بالطبع لأن صغيرك يحتاج للتغذية و إذا لم يحصل عليها فسوف يستمدها من مخزونك الخاص و بالتالي تكون عرضة للأنيميا و هشاشة العظام.

فترة الحمل تكون الأم بحاجة لنظام غذائي صحي بغض النظر إذا كانت بحاجة لإنقاص الوزن أم لا و ذلك لتجنب المشاكل التي قد تصاب بها من سكر و ضغط مرتفع.
الوجبات السريعة يجب تجنبها لأنها تحتوي على سعرات حرارية عالية بالإضافة إلى أنها قد تسبب لها عدوى لا تتحملها الحامل و الجنين يصاب بها الأشخاص العاديون و قد لا يشعرون بها.

كل ما عليكي فعله هو اتباع نظام غذائي صحي خالي من الدهون الضارة و السكريات و أقل نسبة نشويات و مليء بالخضار و الفاكهة و الماء، و لا تستعجلي على النتيجة أو تصابي بالإحباط لنزول الوزن ببطء حتى تضعين صغيرك المنتظر.

السعرات الحرارية
تحتاج الحامل 300 زيادة عن الطبيعي لتتغذى و تغذي صغيرها

الرياضة:
تحتاج الحامل لممارسة بعض التمارين فترة حملها مما يحسن الدورة الدموية و يخفف من بعض الآلام التي تشعر بها و لكن يجب استشارة الطبيب الخاص بها للتأكد من أنها لا تعاني من مشكلة تمنعها من ممارسة الرياضة بالإضافة إلى اختيار التمارين الخفيفة التي لا تسبب إرهاق أو حركة عنيفة و يكون ذلك بمساعدة مدربتها.
هذه التمارين تساعد في الحفاظ على اللياقة و الحد من زيادة الوزن فترة الحمل.