تغيرات بعد الولادة قد لا يخبرك بها أحد

بعد الولادة قد تتفاجأين ببعض الأعراض و التغيرات التي لم يحذرك منها أحد, مثل التغير في رائحة البول أو انتفاخ في القدمين. من هذه التغيرات:

سلس البول:

تتعرض له بعض السيدات بعد الولادة الطبيعية. و هذه مشكلة مؤقتة و طبيعية. نتيجة للولادة الطبيعية يضغط الطفل على بعض الأعصاب في تلك المنطقة فلا تشعر السيدة أنها تحتاج للتبول و بالتالي لا تعطي إشارة للجسم لتجنب ذلك. يحدث هذا غالب عند العطس و الكحة. يستمر هذا من أيام لأسابيع ثم تعود لطبيعتها.

لتجنب ذلك تذهب المرأه للحمام عدة مرات في اليوم, هذا بالإضافة إلى الفوطة الصحية التي ترتديها فترة النفاس.

قد يحدث سلس البول نتيجة لضعف العضلات عند مجرى البول و يتطلب هذا عملية جراحية بسيطة.

في أول الأمر يكون النزيف أحمر فاتح و كثيف ثم يفتح لونة و تقل كثافته بالتدريج حتى الأربعين يصبح لونه أبيض أو أبيض يميل للصفار.

قللي من الحركة في هذه الفترة لأن الحركة الكثيرة تزيد من النزيف.

انتفاخ القدمين:

قد تنتفخ القدمين قليلا و يكون هناك شعور بالحكة.

بعد الولادة يضغط الرحم على الدماء في جميع أنحاء الجسم. بالإضافة إلى ذلك قد تحقن السيدة بالكثير من السوائل عبر الوريد في يوم الولادة.

الزيادة في حجم الثديين:

بعد عدة أيام من الولادة سوف تجدين زيادة كبيرة في حجم الثديين عما شهدتي من قبل و يصبحا جامدين جدا و يحدث هذا نتيجة لوجود اللبن في الثدي و الزيادة في تدفق الدم.

للتغلب على ذلك احرصي على ارضاع الطفل باستمرار. إذا كنتي ترضعي الطفل من اللبن الصناعي لا تحاولي شفط اللبن في ثديك لأنه سوف يحفز الجسم لإفراز المزيد من اللبن. بدلا من ذلك ضعي كمادات باردة.

فقدان الشعر:

أثناء الحمل تزيد نسبة الإستروجين وبالتالي يزيد نمو الشعر و كثافته و يكون بحالة جيدا أفضل مما كان عليه قبل الحمل, أما بعد الولادة نسبة الإستروجين تصبح أقل بكثير ممى يسبب تساقط الشعر بسهولة و يظهر ذلك بعد ثلاث أشهر من يوم الولادة و يفترض أن يعود الشعر لكثافته التي كان عليها قبل الحمل بعد 6 ل 12 شهرا.

تجنبي وضع الباروكة و جربي قصة جديدة أفضل.

منطقة البطن:

الكثير من الأمهات ينتظرن أن تعود البطن لحالتها الطبيعية فور الولادة و لكن الكثير من الأمهات يبقين على نفس الحال لأشهر بعد الولادة قبل أن يعود حجم البطن لطبيعته.

يحتاج هذا للقليل من الصبر لأن الرحم زاد حجمه على مدار تسعة أشهر ليس من المنطقي أن تعود لحجمها الطبيعي في عدة أيام. يجب أن يصل محيط الوسط تقريبا لحجمة الطبيعي بعد 4 ل 6 أسابيع, قد تحتاج البطن لمدة أطول تصل ل 9 أشعر أو سنة لتعود لحجمها و هذا طبيعي.

تستطيع الأم ممارسة الرياضة بعد شهر ل 3 أشهر حسب نوع الولادة و حالتها الصحية للشد العضلات و حرق السعرات.