عابد فهد بحسرة: لا قيمة لأحد في عربنا ميتاً كان أو حياً

بيروت – «القدس العربي»: «لا قيمة لأحد في عربنا، البارحة سمعت أن الأديب المبدع صاحب رواية الحجاج التلفزيونية قد رحل منذ عام؟»، بهذه العبارات عبّر النجم العربي عابد فهد عن أسفه العميق لقلّة الإهتمام التي ينالها كبار نجوم الساحة الفنية العرب من قِبل شعوبهم على حدّ قوله.
وعبّر عن موقفه بأنّ العرب لا يعطون قيمة لأحد حياً كان أو ميتاً – على حدّ تعبيره – بسبب علمه متأخراً جداً يوم الثلاثاء الماضي بأن الأديب والمؤلف الأردني جمال أبو حمدان قد توفي منذ أكثر من عام، ولم يتم تسليط الضوء على خبر وفاته في ذلك الوقت.
وأضاف أن: «مؤلفاته: الحجاج، دعاة على أبواب جهنم، المرابطون، الطريق إلى كابُل، تأليف وسيناريوهات وحوار، جمال أبو حمدان رحمه الله».
وعليه فقد كتب فهد عبر صفحته الخاصة على أحد مواقع التواصل الإجتماعي منتقداً ما يجري من عدم اهتمام بالمقامات الفنية في عالمنا العربي، وعلّق بحسرة قائلاً: «لا قيمة لأحد في عربنا ميتاً كان أو حياً».

  • Share on Facebook
  • Click to share on Twitter
  • Click to share on LinkedIn
  • Click to share on Google+
  • Click to email this to a friend