مواطنو اريحا يناشدون الرئيس والحكومة تخفيض اسعار الكهرباء

اريحا ـ القدس دوت كوم - خالد عمار ـ ناشد مواطنو اريحا الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء الدكتور رامي الحمدالله ووزير سلطة الطاقة الدكتور عمر كتانة تخفيض سعر الكهرباء وبخاصة خلال اشهر الصيف اللاهبة .

وقال المواطن تيسير حميده ان معظم راتبه يذهب لفاتورة الكهرباء خلال الصيف الذي يزيد فيه الاستهلاك من اجل التكييف والتبريد الاجباري ، مضيفاً انه تفاجأ امس وعند شحن بطاقة الكهرباء ان الكمية التي كان يحصل عليها اسبوعياً وهي 296 كيلو وات ب 200 شيكل قد انخفضت الى 262 كيلو ، وعند الاستفسار تبين ان هذا النقص ناتج عن سببين الاول قيام الحكومة ومن خلال سلطة الطاقة بالغاء الخصم التشجيعي الذي كانت تقدمه لسكان منطقة اريحا ب10% من جهة ولان زيادة الاستهلاك نتيجة تشغيل المكيفات قد دفعت الى الشرائح الاغلى من حيث التعرفة .

وناشد حميده الرئيس والمسؤولين الوقوف الى جانبهم وتقديم التخفيضات المناسبة للكهرباء حتى يتمكنوا من مواصلة العيش والتغلب على حرارة الجو الحارقة ، وان عدم التدخل المباشر في دعم الكهرباء يعني ان مدخولات الناس ستذهب فقط للكهرباء وبالتالي كيف ستتوفر لقمة العيش ومتطلبات الحياة اليومية الاساسية ؟ .

وقالت الحاجة ام محمد بتأثر : لا نستطيع تحمل العيش بدون مكيفات ، صيف اريحا معروف انه حار جداً ، درجة الحرارة فوق الاربعين في بيوتنا وفي الشمس نار ، وما لنا الا الله عز وجل والرئيس ابومازن وحكومتنا للوقوف معنا وتخفيض سعر الكهرباء حتى نستطيع اطعام اولادنا .

ويزداد تذمر الناس في اخفض بقعة في العالم مع موجات الحر الشديد التي تضرب المنطقة والتي زادت من الاقبال على تشغيل المكيفات والمبردات بشكل متواصل ، وهناك من شغل هذه المكيفات لايام عديدة من اجل اطفاله ، مما سجل ارتفاعا في نسبة الاستهلاك دفعت الفاتورة نحو الشرائح الاغلى من حيث التعرفة ، الى جانب انتهاء فترة الخصم 10 % التي كانت تقدمها السلطة الفلسطينية للمنتفعين من خدمة التيار الكهربائي بالرغم من ان المواطن في مدينة اريحا في مثل هذه الاوقات من فصل الصيف الحارق يكون احوج الى الخصومات و الدعم على فاتورته اكثر من أي وقت آخر .

واعرب المواطنون عن أملهم ان تتحرك الجهات والاطراف المعنية لإعادة النظر بهذه المسألة الهامة والعمل فوراً على دراستها والخروج بنتائج ايجابية وخطوات عملية فعلية لتمديد فترة الخصومات وان يكون هناك تدخل خاص لتمكين سكان اريحا والاغوار من الصمود وتخطي هذه التحديات المناخية التي تتفاقم حدتها مع شح الامكانات وضعف الدخل ، مثمنين ما تقوم طواقم شركة كهرباء محافظة القدس من جهود لخدمة المواطنين ، مشيرين الى ان حل هذه المشكلة يجب ان يكون بدعم حكومي يشمل تخفيض التعرفة وايجاد صناديق لدعم فاتورة الكهرباء للمواطن وعدم الانتقاص من حقوق شركة الكهرباء باعتبارها شركة خاصة لان ارتفاع الاسعار هي بالاساس من المصدر الاسرائيلي .