تجنبي الشجار مع زوجك لاسباب لا تستحق

أحيانا نتشاجر لأسباب تافهة ،نضحك منها فيما بعد ،الأهم أنها لاتستحق الخصام ،ولا إرهاق الأعصاب لكِ ولزوجك وأفراد عائلتك. بداية هناك العديد من الأشياء،تصبح من المسلمات بمرور الوقت،ولاتستحق الخلافات أو إهدار الوقت والجهد ،مما يتسبب في تعب دائم لأعصابك.حاولي أن تتجنبي هذه الأشياء لتنعمي بحياة هادئة مع من تحبين.

أولا: طباع الزوج صعب تغييرها:

  • الزواج شراكة وحب وتفاعل بين شخصين بينهما مودة وحب ورحمة،فإذا كان في زوجك بعض الصفات التي من الصعب تغييرها،فلاداعي للعناد وعليكِ تقبلها وعدم التفكيير فيها كثيرا،وتعلمي كيف تتعاملين معها ولاتجعليها سببا في حدوث المشاكل بينكما. – هو يريد مشاهدة ماتشات كرة القدم ،وانتِ تريدين مشاهدة المسلسل اليومي،شاهدي معه مايريد ولو من باب المجاملة،وقدمي له مشروبه المفضل أو قطعة حلوي بطريقة رقيقة،وتأكدي أنه سيشاهد معكِ مسلسلك المفضل،فقط احتويه،بدلا من الشكوي أنه كثير الخروج مع أصدقائه لمشاهدة المباريات في المقهي أو النادي. – قد يلمح لكِ أنه لايجيد الترتيب،فلاداعي للتشاجر بسبب وضع الزجاجة في الثلاجة أو وضع معجون الأسنان في مكانه،أو تغطية الطعام وزجاجة العصير،كلها أشياء عليكِ تقبلها،وعدم التفكير فيها،ولاتفتعلي بسببها المشاكل، زوجك اعتبريه طفل صغير يحتاج لرعايتكِ دائما.

ثانيا :مصاريف البيت:

  •  عليكِ أولا تنظيم ميزانية البيت،ليس عيبا أن تمسكي بورقة وقلم وتدوني بها احتياجاتك الضرورية،ولاداعي للمشاجرات بسبب الحالة الاقتصادية أو نقص المال،أنتِ تعلمين مسبقا دخله الشهري ،وفقي أوضاعك ومتطلباتك علي هذا الأساس،وكوني واقعية،ولاتستديني من أجل شراء أشياء غير ضرورية،وفكري في حلول عملية،ولاتتطلعي لما في يد غيرك من الصديقات والقريبات،حتي تعيشي في سعادة مع زوجك

ثالثا: العلاقة الحميمية:

  • من المؤسف ومما أثبتته الدراسات والأبحاث النفسية والميدانية ،أن أغلب حالات الإنفصال أو الطلاق سواء كان رسميا أو إنفصالا نفسيا بين الزوجين يكون بسبب فشل في العلاقة الحميمية بينهما،مما يجعل هناك خلافات زوجية لأتفه الأسباب وتكون مفتعلة في أغلب الأحيان وتخفي وراءها هذا السبب الرئيسي ،ومما يزيد المشكلة تعقيدا عدم تحدث الزوجين في هذا السبب،وعدم البحث عن علاج للمشكلة. – حاولي التحدث مع زوجك حول العلاقة الحميمة،وكوني لبقة وحاولي كسر روتين حياتكما معا،وتحدثي إليه بتفاهم وكيفية إشباع رغباتكما دون خجل،وتحدثي بسلاسة واختاري الوقت المناسب.

رابعا: مشكلات الأطفال:

  • تنظيم الوقت مهم ولاتجعلي الأعباء تزيد من حدة إنفعالاتك،قسمي المهام بينك وبين زوجك،حتي لاتزيد ضغوط الحياة من إحساسك بالإنهيار،فمثلا أنا أحضر الأبناء من المدرسة بينما أنت تحضر طلبات المنزل خلال رحلة العودة من العمل وهكذا. أخيرا بالتفاهم والود نصل بقارب الحياة إلي شاطئ الأمان.